بحث عن نهر النيل العظيم بين الحق والواجب

محتويات الموضوع :


    بحث عن نهر النيل العظيم بين الحق والواجب، يعتبر نهر النيل العظيم صاحب الفضل علي أبناءه منذ بدء الحياة علي وجه الأرض وحتي نهايتها, ففضله علي كل الدواب والكائنات جميعا, وهو من أعظم النعم التي أنعم الله بها علينا جميعا, لذلك كان من الضروري أن نتحدث عن هذا النهر العظيم وأهميته لنا وحقه علينا والذي يعتبر واجبا لابد من تأديته, حتي يديم الله علينا هذه النعمة ويحفظها من الزوال و هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال هذا المقال الذي يقدمه موقع اليوم المفتوح الثقافي الذي يحرص على تقديم كل ما هو مفيد وشيق.

    التعريف الجغرافي لنهر النيل

     يقع نهر النيل في قارة أفريقيا ويمر فيها بعشرة دول مختلفة وأطلق عليها لهذا السبب دول حوض النيل, وهذه الدول العشرة هي :-
    • أوغندا.
    • مصر.
    • تانزانيا.
    • إثيوبيا.
    • بوروندي.
    • كينيا.
    • الكونغو الديمقراطية.
    • السودان.
    • رواندا.
    • إريتريا.
      كما يبلغ طول نهر النيل ما بين 6650كيلومترإلي 5570 كيلومتر, كما تبلغ مساحته حوالي 3.4مليون كيلومتر مكعب , وهو من أكثر الأنهار طولا, كما يعتبر من أكثرها غزارة أيضا هو ونهر الفرات علي وجه الكرة الأرضية, ولنهر النيل مصدرين رئيسيين ينبع منهما وهما النيل الأزرق والنيل الأبيض.
    فوائد الرمان لجسم الإنسان وعلاجه الكثير من الأمراض ووقاية من مرض السرطان

    نهر النيل شريان الحياة

    • لا يمكننا أن ننكر أن نهر النيل هو شريان الحياة بالنسبة لنا, وإن قلنا أنه شريان الحياة فلا كذب في ذلك, فالإنسان والحيوان والنبات جميعنا مدينون له بحياتنا, فهل يوجد كائن يحيا علي وجه الأرض بدون الماء العذب؟!!
    •   ولقد كان نهر النيل سببا لازدهار حضارات الأمم التي قامت علي ضفافه, فإذا تواجد الماء تواجد كل شيء , وبالنسبة للفراعنة القدماء والذين استقروا قديما علي ضفافه ليعطي لهم حياة مختلفة ومنعشة, فقد زرعوا بفضله الكثير من المحاصيل الزراعية المختلفة, وفي كل فصل من فصول السنة كانوا يزرعون محاصيل تناسب كل فصل علي حدة, حتي أيام الفيضانات التي كان يشهدها نهر النيل, استطاعوا أن يجعلوا منها خزانات يلجؤوا إليها عند حلول فترات الجفاف وذلك عن طريق الحفر العميقة التي قاموا بصنعها علي الضفاف والتي كانت تتلقي مياه الفيضانات الزائدة لتصبح خزانات للمياه عند الحاجة وقت الجفاف.
    •   وعند ازدهار الزراعة يمكن أن تنشط حياة بأكملها فالماء والطعام ضروريان للعيش، ونهر النيل وفر لأبنائه تلك الضروريات  للحياة, كما كان نهر النيل  وما زال سببا في نشاط التجارة والتنقل عبر البلاد المختلفة والاتصال بين الحضارات المختلفة, ما ساعد علي قيام الدول لاسيما الدول التي يمر بها ومن ضمنها مصر.
    •   كما أننا لازلنا  حتي الآن نعتمد وبشكل أساسي علي نهر النيل العظيم في زراعة المحاصيل المختلفة طوال العام ومن أهمها القطن والبقوليات المختلفة والتمر وكذلك قصب السكر ومختلف أنواع الخضروات في مواسم الصيف والشتاء, والفواكه أيضا.
    • أيضا يعتبر نهر النيل مصدرا مهما وأساسيا لتوليد الكهرباء إلينا في المنازل ومختلف المنشآت المختلفة.
    • أيضا يساهم نهر النيل في الدخل القادم إلينا من الجانب السياحي والترفيهي للأجانب, فالسياحة النيلية يهتم بها السياح كثيرا ولا تخلو زياراتهم إلي مصر بدونها لاسيما في الأقصر وأسوان بالتحديد.
    • أيضا مختلف الأسماك والمأكولات البحرية والتي تخرج من باطن نهر النيل إلينا سبب كبير في ازدهار الاقتصاد في مصر, كما يتمتع أبناءها أيضا بوفرة هذه الأسماك بمختلف أنواعها.

    واجبنا تجاه نهر النيل

    • نهر النيل له الحق علينا في الحفاظ عليه فشكر النعمة هو الحفاظ عيها وعدم استهلاكها بشكل سيئ, وبما أن نهر النيل هو السب الرئيسي في الحياة, فالحفاظ عليه ضروري لاستمرار الحياة بالطبع, لذلك وجب علينا أن نجنبه مختلف مصادر التلوث كمخلفات السفن التي تجري فيه وتضر بمياهه وبالأسماك وكافة الكائنات الحية بداخله.
    • كما يجب الامتناع عن التخلص من المخلفات مثل القمامة وكذلك الحيوانات الميتة بداخله.
    • أيضا علينا أن نقتصد في المياه في مختلف استخداماتنا اليومية , فالإسراف لن يؤدي إلي نتائج طيبة أبدا, وقد أوصي الرسول عليه الصلاة والسلام بعدم الإسراف في الماء, "لا تسرف في الماء ولو كنت علي نهر جاري"
    • كما يجب نصح بعضنا الآخر بهذه النصائح والتوعية بعواقب عدم الالتزام بها علي المدي البعيد.
    قدمنا لكم معلومات قيمة عن  نهر النيل العظيم  بين الحق والواجب نرجو أن تكونوا قد استمتعتوا بها ففضلاً وليس أمراً القيام بنشرها حتى تصل المعلومات إلى كل من يريد أن يتثقف ويعرف معلومة جديدة، ولا تنسوا أن تتركوا لنا تعليق بآرائكم.

    هناك 13 تعليقًا:

    أسباب فقدان الشهية وكيفية علاجها

    أغرب الأماكن على سطح الأرض

    كيفية التخلص من الطاقة السلبية واستبدالها بالطاقة إيجابية