أسرار واحة سيوة بين أساطير التاريخ القديم والطبيعة الساحرة

محتويات الموضوع :


    أسرار واحة سيوة بين أساطير التاريخ القديم والطبيعة الساحرة ، تتميز مصر بالعديد من الأماكن السياحية والتاريخية, وواحة سيوة من أشهر هذه المعالم في مصر, فهي واحة قريبة من ساحل البحر المتوسط, وكل شبر في واحة سيوة يقص لنا تاريخها القديم والحضارات التي مرت عليها, بالإضافة إلي الطبيعة الساحرة التي تتميز بها واحة سيوة فينابيع المياه والملاحات علي شاطئ واحة سيوة وغيرها الكثير علي أرض واحة سيوة مما سنتعرف عليه داخل هذا المقال من خلال منصة الفهرس.

    الموقع الجغرافي لواحة سيوة

    يمكننا تحديد الموقع الجغرافي لواحة سيوة من البلاد المختلفة داخل مصر حيث:-
    • يمكن تقدير المسافة بين واحة سيوة وبين القاهرة بحوالي 820 كيلومتر.
    • كما تقدر المسافة بين واحة سيوة وبين الإسكندرية ب594كيلومتر.
    • وتقدر المسافة بين واحة سيوة والواحات البحرية ب400كيلومتر.
    • ويفصل واحة سيوة عن مرسي مطروح302كيلومتر.
     وتتميز واحة سيوة بالعديد من الآبار الموجودة علي أرضها, والتي يقدر عددها ب200 عين مازالت تتدفق المياه منها إلي اليوم, وسوف نتحدث عنها بالتفصيل في السطور القادمة.
    تعرف علي حرف ومهن الأنبياء عليهم الصلاة و السلام بالتفصيل

    التاريخ القديم لواحة سيوة

    يعود تسمية واحة سيوة بهذا الاسم, إلي أنها أرض حافلة بالنخيل, والتي تشير إلي الأرض التي تمتلئ بالنخيل, وقيل أنه تم تسميتها قديما بثات, أيضا أطلق عليها ابن خلدون مسمي تنيسوة.

    وواحة سيوة لها تاريخا عظيما يدل علي قيمتها لدي الحضارات المختلفة قديما ومن أهم الأحداث التاريخية التي مرت بها واحة سيوة :-
    • استولت علي واحة سيوة مجموعة من الليبيين طمعا في اتخاذ واحة سيوة مقرا لهم, إلا أن الملك سنفرو تصدي لهم وأنقذ واحة سيوة من بين أيديهم, وكذلك الملك سيزوستريس.
    • كما حاول الفرس قديما الاستيلاء علي واحة سيوة بقيادة قمبيز, إلا أنهم لم يتمكنوا من الوصول إلي واحة سيوة بعدما ضلوا الطريق في الصحراء, وهلك قمبيز.
    • كان معبد آمون والذي يقع علي أرض واحة سيوة, مقرا للكهنة في الحضارات القديمة المختلفة, كما زار هذا المعبد الإسكندر الأكبر وقد زار الكاهن الأكبر وكان مسرورا بعد خروجه من معبد آمون.
    • كما يوجد بواحة سيوة أيضا معبد آمون الثاني, وبناه نيكتابو الثاني بجوار معبد الوحي.
    • مقبرة سي آمون وهي مليئة بالمومياوات للقدماء المصريين.
    • بعد الفتح الإسلامي لمصر, أجري القائد المسلم موسي بن نصير, بعضا من المحاولات لفتح واحة سيوة وذلك إبان العصر الأموي,  لكنه لم ينجح, وقيل أن واحة سيوة دخلها الفتح الإسلامي في أواخر القرن  الهجري الأول.
    • وفي عام 1820 دخل محمد علي واحة سيوة بعد استيلائه عليها, وأعلن أهل واحة سيوة حينها ولائهم للحكومة المصرية.

    الطبيعة الساحرة لواحة سيوة

    واحة سيوة تقريبا لا يوجد بها شبر إلا ويعد معلما من معالم الطبيعة الساحرة, كما تمتلئ واحة سيوة بعيون المياه العذبة والآبار العديدة علي أرضها والتي يقدر عددها بنحو مائتي عين, ولازالت حتي اليوم تتدفق منها مئات الآلاف من الأمتار المكعبة من المياه, وهي صالحة لمختلف الأغراض كالشرب و ري الأراضي الزراعية والعلاج كذلك.

     ومن عيون المياه  الموجودة في واحة سيوة :- عين مشندت وخميسة, وطاموسة, والجربة, والدكرور, وكذلك عين الشفاء, وتجزرت والحمام, وعين واحد والموجودة في قلب بحر الرمال بجانب حدود ليبيا.

    عين كليوباترا

          ومن بين هذه العيون , عين كليوباترا الشهيرة بزيارة الملكة كليوباترا لها قديما, وهي إضافة تاريخية لواحة سيوة بجانب تاريخها القديم, فعين كليوباتر أو عين الشمس كما يطلق عليها, هي حمام حجري يتم تعبئته بمياه طبيعية وساخنة وهو ما كان مفضلا دائما للملكة كليوباترا.

    عين فطناس

     وهي عين تطل علي بحيرة مالحة ويحيط بها مظاهر الطبيعة الصحراوية الخلابة وأبرزها النخيل.

    عين كيغار

    أيضا تتمتع واحة سيوة بعين من المياه الغنية بالمعادن وعنصر الكبريت, والمستخدمة في الأغراض العلاجية المختلفة كأمراض الروماتيزم.

    كذلك تتمتع بحيرة سيوة بوجود بحيرات المياه المالحة وهي:- بحيرة الزيتون, وبحيرة أغورمي, وسيوة, والمراقي, وهناك بحيرات أخري موجودة في واحة سيوة, مثل:- شياطة وطغاغين والأوسط وفطناس.

    محمية سيوة

    وتوجد في واحة سيوة محمية  كبيرة تبلغ مساحتها 7800كم, وهي محمية طبيعية تضاف إلي المعالم الطبيعية الساحرة التي تتمتع بها واحة سيوة, وتضم طيور وزواحف وحشرات وغزلان نادرة وثعالب وقطط شارفت علي الانقراض, والثدييات المختلفة أيضا.
    شاهد المزيد :. بحث عن نهر النيل العظيم بين الحق والواجب

    ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    أسباب فقدان الشهية وكيفية علاجها

    أغرب الأماكن على سطح الأرض

    كيفية التخلص من الطاقة السلبية واستبدالها بالطاقة إيجابية