السحر الأسود في أفريقيا وأعراضه والنجاة منه

محتويات الموضوع :


    يعتبر السحر الأسود في أفريقيا من أنواع السحر الخطيرة والتي قد تبدل حال الإنسان الذي تستهدفه كليا فيصبح الإنسان علي غير حاله التي اعتاده الناس عليها فتجده يصاب بأمراض لا تفسير لها من قبل الأطباء كما أنه قد يبتعد تماماً عن صلاته وعن قراءته للقرآن ويصبح غليظا في تعامله مع من حوله أو يعتزلهم كليا وغيرها من الأعراض التي تظهر علي المصاب بالسحر الأسود والتي سنوردها بالتفصيل داخل هذا المقال ويعتبر السحر الأسود في أفريقيا نشاطا تكثر مزاولته من قبل الدجالين والسحرة في أفريقيا للأسف حتي بات السحر الأسود هناك أمرا معتادا ومعروفا جداً بين الناس من حيث عمل السحر الأسود وأعراضه التي تظهر علي من يقع ضحية للسحر الأسود من قبل السحرة والدجالين واليوم نتعرف بالتفصيل عن السحر الأسود في أفريقيا وأعراضه وكيفية النجاة منه إن شاء الله.

    السحر الأسود في أفريقيا

    يقوم الكثير من السحرة في أفريقيا باللجوء إلي السحر الأسود، والذي يمكنهم استخدامه في تنفيذ أغراض خبيثة تضر بصالح الأشخاص والمجتمع ككل للأسف، حيث يستخدم السحر الأسود في السرقة وإيذاء أشخاص معينة نفسيا وبدنيا، كذلك يستعمل السحر الأسود في القتل وتدمير حياة شخص أو مجموعة بالكامل بسبب كره صاحب السحر للشخص الذي يقع ضحية للسحر الأسود، كما يمكن استعمال السحر الأسود في تحقيق مصالح ومكاسب خاصة لمن يقومون أو يوصون بها.
    سوق الزواج في بلغاريا من أغرب الأسواق في العالم

    أعراض السحر الأسود

    يظهر علي الإنسان الذي يتعرض للسحر الأسود أعراضا كثيرة منها ما تظهر في داخل نفسه كالحزن وكره الذكر والصلاة ومنها ما يلاحظه اهله ومن حوله عليه دون حاجته لذكر ما يمر به من هذه الأعراض ومن أكثر الأعراض التي تعتبر مؤشر قوي للسحر الأسود:-

    • لا يمكن للشخص الواقع ضحية للسحر الأسود  الصلاة وقراءة القرآن أو سماعه وتأدية العبادات المختلفة إلا بصعوبة كبيرة؛ حيث يشعر بأن الصلاة واي ذكر لله سبحانه، شيئاً تثقل به نفسه وتضيق منه.
    • يتعرض الإنسان الواقع ضحية للسحر الأسود لابتعاد تام عن دراسته وكذلك عمله وينفر منهما، فقد يكون هذا الإنسان ناجحا في العمل أو في دراسته ولكن نتيجة لتعرضه للسحر، نجده كارها لهما غير مقبل عليهما.
    • يتعرض ضحية السحر الأسود لكوابيس كثيرة تتكرر عليه وكذلك أحلام دوماً ما تكدر نومه وتضايقه، فلا يشعر براحة في نومه إطلاقا.
    • يشعر كذلك المصاب بالسحر الأسود بأمراض مختلفة لا تفسير لها من الجانب الطبي، كما قد ترتفع حرارة جسده وتكثر شكواه من الصداع ووجود آلام في جسده بشكل مستمر ومتفرق في أنحاء جسده كليا، كذلك يشعر بالتنميل في جسمه.
    • قد تجد المتعرض للسحر الأسود في توتر وسرحان وغضب دائم من توافه الأمور.
    • فقدان الانتباه وشروده في معظم الأوقات بالإضافة إلي عدم التركيز بشكل مستمر.
    • الاكتئاب وزيغ في البصر وشعور الإنسان بأنها منعزل عمن حوله في نفس المكان.
    • لا يمكن للمصاب بالسحر الأسود أن يستمع لسورة البقرة أو القرآن عامة دون وجود آلام وشعور بالضيق، وذلك من أشد علامات وقوعه ضحية للسحر الأسود.
    • الإصابة ببعض التشوهات كالحبوب والبقع وغيرها في الجسم التي تبدل جمال الإنسان بشكل كبير، وتساقط الشعر بغزارة، كذلك قد يحدث توقف لعمل أحد أعضاء الجسم دون أي سبب طبي يفسر ذلك، كالعمي المؤقت أو العقم او الشلل المفاجئ.
    • عدم الاهتمام بنظافة الصاب بالسحر الأسود بنظافته الشخصية، ووجود روائح كريهة دائما تصدر منه.
    • قد يصاب المصاب بالسحر بالشرك وفقد إيمانه بشكل تام والعياذ بالله.

    كذلك فإن للسحر الأسود أعراضا أكثر سوءا وشدة، مثل:-

    • المكوث في دورات المياه لفترات طويلة لشعور المصاب بالسحر الأسود بالراحة عند تواجده فيها.
    • قد تري المصاب بالسحر الأسود في حالة خوف مستمرة ورعب دائم وشديد دون أي سبب منطقي لهذا الرعب.
    • قد تتعرض النساء لبعض الأمراض في منطقة الرحم وعند علاجها تعود مرة أخرى، كذلك قد يكره المصاب بالسحر الأسود  لقاء زوجته.
    • يرتكب المصاب بالسحر الأسود الفواحش المختلفة علي الرغم من ورعه وتدينه الذي قد بكون معروفا بهما.
    • قد يسمع المصاب بالسحر الأسود أصوات لا يسمعها أحد غيره ويري كذلك أشياء لا يراها من هم معه في ذات المكان، وأحيانا يشعر بأحدهم يسير خلفه.

    علاج السحر الأسود

    بسم الله الرحمن الرحيم
    " وما هم بضآرين به من أحد إلا بإذن الله"
    صدق الله العظيم

    دائماً هناك علاج للسحر الأسود وغيره من أنواع السحر وكذلك علاج الحسد والتعرض للمس وغير ذلك في القرآن الكريم وكذلك سنة الرسول عليه الصلاة والسلام، وهذه هي الخطوات العملية التي تساعدك في النجاة من السحر الأسود وغيره بإذن الله :-

    • لا تفرط في صلاتك في اوقاتها مهما حدث ومهما شعرت بصعوبة في أداءها والذهاب للمسجد، فذلك لن يكون اشد عليك من معاناة استمرارك تحت وطأة السحر الأسود.
    • حافظ علي سماع القرآن، وأكثر من سماع وقراءة سورة البقرة وجاهد نفسك في ذلك.
    • لا تتخلي عن أذكار الصباح والمساء فهي وقاية وعلاج من كل مرض روحي سواء حسد أو سحر أو مس، وكذلك أذكار النوم والخروج من المنزل والعودة إليه وغيرها من الأذكار المتفرقة والتي خلفها لنا الرسول عليه الصلاة والسلام وأوصانا بها.
    • عدم الجلوس بمنعزل عن الناس قدر الإمكان، والنظافة الشخصية، وعدم الإطالة في الخلاء ودورات المياه.
    • حافظ علي سماع الرقية الشرعية وحفظ آياتها وقراءتها باستمرار، وكذلك تكرار آية الكرسي بصوت مسموع طوال اليوم.
    • الدعاء أحد أقوي الأسلحة تجاه الابتلاءات المختلفة في هذه الحياة، فأكثر من الدعاء وخاصة في الثلث الأخير من الليل بأن يعافيك الله من هذا البلاء، وكذلك الاستغفار ودوام قيام الليل، ولا تتكاسل في هذه الأمور فمعاناتك للاستيقاظ والدعاء والصلاة بالثلث الأخير من الليل وكذلك دوام قراءة سورة البقرة، لن يعادل أبداً جهدك ومعاناتك في مواجهة بلاء السحر الأسود وغيره من الأمراض الروحية ومختلف الابتلاءات في هذه الحياة.
    شاهد المزيد :. أصعب 3 لغات في العالم | مدهش

    ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    أسباب فقدان الشهية وكيفية علاجها

    أغرب الأماكن على سطح الأرض

    كيفية التخلص من الطاقة السلبية واستبدالها بالطاقة إيجابية