خطوات المنهج العلمي واستخدامه في الحياة

محتويات الموضوع :


    قبل أن نتطرق للحديث عن خطوات المنهج العلمي من خلال موقع الفهرس دعونا نعرفه، فهو مجموعة من المبادئ والتي بُنيت على المنطق، هدف البحث العلمي هو محاولة فهم العالم قدر الإمكان بكل ما فيه، فالعلماء يهتمون بالبحث العلمي ويقدرون النتائج فيه القابلة للتحقق أكثر من أي شيء أخر على اعتبار أنه تم بناءها على المعرفة.

    بالأمثلة ما هو المنهج العلمي

    المنهج العلمي يهدف للاكتشاف ومعرفة ما يدور حولنا، فعلى سبيل المثال أن ما اعتدنا عليه في جمع حصاد القمح هو المنجل، فهل هو الوحيد القادر على أداء تلك المهمة؟، وإذا كانت الإجابة لا فما هي الأشياء الأخرى التي لها نفس القدرة للقيام بهذا العمل؟.
    البعض يتخيل أن المنهج العلمي خاص بالعلماء فقط ولكن هذا خطأ كبير، فلو تأملنا لحظات فقط سنجد أننا يوميًا نقوم باستخدام المنهج العلمي من أجل حل مشاكلنا.

    ما هي خطوات المنهج العلمي

    الخطوة الأولى، تحديد المشكلة

    فالمنهج العلمي يستند على وجود مشكلة تحتاج لحل، ولهذا يتم تحديدها ودراستها جيدًا، ويقوم العلماء بتحديد ما إذا كانت حل المشكلة سيقدم نفعًا للمجتمع في شتى جوانب أم الحياة أم لا.

    الخطوة الثانية، صياغة المشكلة

    • صياغة المشكلة تتمثل في أن يقوم الباحث بوضعها في قالب عام من خلاله يرى ملابسات المشكلة الآراء حولها.
    • فعلى سبيل المثال مشكلة البطالة التي تواجه المجتمع، حيث يبدأ الباحث في تحديدها من خلال الإحساس بها ومن ثم البحث في السبب الرئيسي في وجودها.
    • والمكان والزمان ومن ثم تحديد الفئة التي تعاني منه، وكيف يتتبع الطرق والخطى التي تؤدي للحل، فصياغة المشكلة تعني وضع الخطوات العملية من أجل بدء الدراسة بصورة علمية ومنهج سليم.
    شاهد ايضا :. منارة الإسكندرية القديمة إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة
    دولة السلاجقة العظام كيف بدأت وكيف سقطت

    الخطوة الثالثة، جمع المعلومات

    حيث يتم جمع المعلومات المتعلقة بالمشكلة والتي يمكن أن نقسمها إلى مصادر أولية ومصادر ثانوية حيث:

    المصادر الأولية

    تعد المصادر الرئيسية المتعلقة بالمشكلة، فإذا كنا نتحدث عن مشكلة البطالة فيبدأ الباحث في البحث عن أعداد العاطلين ممن هم مسجلين بديوان الخدمة المدنية، بمعنى أن مصدر الباحث الأولي هنا هو ديوان الخدمة المدنية.

    المصادر الثانوية

    والتي بمقتضاها يتم تجميع المعلومات من مصادر ليست رسمية، بمعنى أن يقوم الباحث بعمل استبيان بنفسه للعاطلين بالمجتمع ويبدأ في جمع معلومات منهم عن السبب من وجهة نظرهم وراء مشكلة البطالة.

    الخطوة الرابعة، وضع الفرضيات

    الخطوة الرابعة من خطوات المنهج العلمي هي قيام الباحث بوضع مجموعة من الفرضيات والتي من خلالها يضع تفسير للمشكلة التي يبحث عنها، تلك الفرضيات تعتمد على المعلومات التي سبق وقام بجمعها، وبمعنى أدق المعلومات الأكثر دقة مما قام بجمعه، وذلك من خلال خبرته الشخصية وما يراه من تخمينات ونتائج مقرر لها في المستقبل.

    الخطوة الخامسة، فحص الفروض

    • فحص الفروض هي الخطوة الخامسة من خطوات المنهج العلمي والتي تعتمد على الاختبار.
    • حيث يقوم الباحث باختبار مجموعة من الطرق كنوع من البحث التجريبي لوضع الحل لها والتي تعتمد بالطبع على دراسة الظاهرة مسبقًا، فإذا كانت الظاهرة محل للتجريب فيتم ذلك بالمختبر، أو من خلال منهج الاستقراء، التجريد، الاستنباط، على حسب كل ظاهرة وما تطلبه.
    • فيقوم الباحث بفحص الفروض التي توصل لها من خلال المقارنات بين ما قام به وبين ما تم مسبقًا على إيدي أخرين، ليتأكد من أنه توجد علاقة بين الظاهرة التي قام بطرحها للدراسة وبين الفرضيات العلمية السابقة لها، وبالأخير يقوم باستخلاص النتائج السليمة لحل المشكلة.

    الخطوة السادسة، أخر خطوة من خطوات المنهج العلمي هي النتائج

    حيث يصل الباحث في المرحلة الأخيرة للحقيقة الكاملة وراء أصل المشكلة، وأيضًا تقديم الحلول اللازمة المنطقية والعلمية التي تتماشى مع متطلبات المجتمع وما يحتاجه.

    ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    أسباب فقدان الشهية وكيفية علاجها

    أغرب الأماكن على سطح الأرض

    كيفية التخلص من الطاقة السلبية واستبدالها بالطاقة إيجابية