ما هو التنجيم وما حكمه وحكم الاعتقاد بتأثير الأبراج

محتويات الموضوع :


    ما هو التنجيم وما الحكم الديني في الاعتقاد به، وما الحكم الديني في من يعقد بتأثير الأبراج سيتم سرده بالمقال علي موقع الفهرس فالتنجيم هو التنبؤ بالغيب وأول ما ظهر كان في شمال العراق في بلاد ما بين النهرين، كان يسمى وقتها "الطالع" نسبةً إلى التطلع للأمور المستقبلية.

    من أول من مارس التنجيم

    سبق وذكر موقع اليوم المفتوح تعريف التنجيم وأنه أول ما ظهر كان بشمال العراق وعن أول من استخدمه كان البابليون والسومريون.
    • فقد كانوا يراقبون النجوم والشمس والقمر، وأيضًا قوس قزح والمذبذبات، بل كان من خلال الحروب والمحاصيل الزراعية أيضًا.
    • وفي عام 1000 قبل الميلاد بات لدى البابليين أكثر من دليل يستخدمونه للتنبؤ، ومن ثم كانوا يقوموا بتحديد الأيام السيئة والأيام السعيدة خلال العام.
    • لدرجة أن قائد المعارك وقتها كان يستعين بالمنجم من أجل أن يقوم بتحديد موعد المعركة الحربية، فكان التفكير كله وقتها مسيطر على التنجيم وأن الفرد حياته كلها متوقفة على الكواكب والنجوم.
    شاهد ايضا :. الليث بن سعد إمام أهل مصر وأثره في الفقه الإسلامي
    النسكافيه | فوائد كثيرة واضرار أكثر في حالة واحدة فقط !

    ما هو التنجيم وما حكمه؟

    • إذا تأملنا قليلًا في كلمة التنجيم سنلاحظ أنها مأخوذة من "النجم"، وفيما معناه الاستناد إلى النجوم والفلك للتنبؤ بما سيحدث في الأرض، فالمنجم يقوم بربط كل ما سيقع في الأرض فيما بعد بالنجوم وحركاتها والغروب والشروق للشمس وغيرها من أحداث.
    • وعن حكم التنجيم فهو حرام كما ذكره علماء الدين، فقد صُنف على أنه يعد من السحر ويستخدمه السحرة والكهنة فيما معرفة ما لا يعلمه غير الله سبحانه وتعالى، وإن كل ما يقال من أهل السحر أوهام فليس لما يحدث في السماء علاقة بما سيحدث على الأرض.
    • فكان أهل الجاهلية يعتقدون أن كسوف الشمس والقمر يأتي نتيجة موت شخص ذا عظمة ولكنه ليس بحقيقي وقد كذبه خير خلق الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
    • حيث كسفت الشمس يوم وفاة ابن رسول الله "إبراهيم رضي الله عنه"، فوقتها قال الناس أن الشمس كسفت لموت إبراهيم، ولكن النبي عليه أفضل الصلاة والسلام خطب في الناس وقتها وقال أن الشمس والقمر من آيات الله عز وجل لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياة أحد.
    • وبهذا قد نفى رسول الله صلى الله عليه وسلم التنجيم بشكل غير مباشر، وأنه ليس هناك علاقة بين ما يحدث في السماء وما يحدث على الأرض.
    • ما هو التنجيم الذي يستدل على الفصول والأزمنة وما حكمه، هناك نوع أخر من التنجيم وهو الذي يتم معرفة فصول العام والأوقات والأزمنة من خلاله، وهو ليس بحرام، فهو علم من العلوم كأن نقول إذا شاهدنا النجم المعين فسيكون موسم الأمطار قد دخل وهكذا.

    ما حم الاعتقاد بتأثير الأبراج

    • الاعتقاد بتأثير الأبراج يشبه إلى حد كبير التنجيم، كأن نقول لشخص ما خاص ببرج ما سيحدث لك هذا العام الأمر الفلان والفلان، وهذا يعد شرك بالله عز وجل، فلا يعلم الغيب سوى الله وما من مرتب الأحوال والظروف والتدابير غير الله عز وجل.
    • فالأبراج والتنجيم حرام شرعًا إلى جانب أن تأثيرهم كبير على الإنسان، فمن يصدق بهم يتخذهم نهجًا في حياته ويبتعد كل البعد عن الله عز وجل، فأصبح متوكلًا في حياته على شخص ما يبشره وينفره من ما سيحدث بحياته من خلال الأبراج والنجوم والكواكب، فما إذا دور الله عز وجل فيما سيحدث بحياتك؟، وما يقينك أنت كمسلم في الله واستبشارك بأنه ييسر حياتك بما فيه الصالح لك.

    ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    أسباب فقدان الشهية وكيفية علاجها

    أغرب الأماكن على سطح الأرض

    كيفية التخلص من الطاقة السلبية واستبدالها بالطاقة إيجابية