نارمر الفرعون الذي وحد وأسس مصر

محتويات الموضوع :


    حديثنا اليوم أعزائي متابعي موقع الفهرس عن نارمر الفرعون الذي امتلك تاريخا زاخرا بالبطولات ومنها تأسيس وتوحيد مصر والعمل علي تنشيط تجارتها في جنوب كنعان إبان عهده، وما هي أهم إنجازاته، و متي تم اكتشاف لوحة نارمر، وكذلك هل كان نارمر هو نفسه الملك مينا أم لا بالدليل.

    نارمر الفرعون وأهم إنجازاته

    نارمر الفرعون هو أحد ملوك مصر القدماء والذين حكموا مصر في عام ٣٢٠٠ قبل الميلاد وهم من ملوك عهد الأسرات المبكر، ويملك نارمر الفرعون لقب آخر هو " نعرمر" وسنعرف لاحقا ما معني هذا الاسم أو اللقب، ويرجح بعض المؤرخين أن نارمر الفرعون هو الملك التابع للملك "عقرب" أو "كا"  كما تبعه في الحكم الملك " حور عحا" ومن أهم إنجازات نارمر الفرعون ما يلي:
    • تمكن من السيادة والاستقلال الآمنين في عهده.
    • وحد ما بين القطرين القبلي والبحري.
    • قام بتأسيس أول حكومة مركزية علي مستوي التاريخ ككل.
    • تمكن نارمر الفرعون أيضاً من تأسيس مدينة " منف" بين الصعيد والدلتا؛ لتأمين وضمان وحدة البلاد وعدم تفككها.
    شاهد أيضا :. حكاية أول فيلم مصري ملون في تاريخ السينما
    حكاية أول فيلم في تاريخ السينما المصرية

    نارمر الفرعون و الملك مينا، وهل هما شخصا واحداً أم اثنين؟!

    • نادراً ما يخلو أي حديث عن نارمر الفرعون إلا ويثار تساؤل حول ما إذا كان نارمر هو نفسه الملك مينا أم لا، وقد أجمع  عدد كبير من علماء المصريات علي أن نارمر الفرعون هو ذاته الملك مينا، وهناك من يري أن نارمر ليس هو مينا، وأن نارمر قام فقط ببداية عملية التوحيد للقطرين ولم ينجح.
    • ووفقاً لبعض قوائم الملوك القدماء ومن بينها لوحة أبيدوس، والتي ضمت جميع أسماء الملوك الذين حكموا مصر بداية من الأسرة الأولي وحتي عهد الملك سيتي الأول وقد تم مراعاة الترتيب الزمني بداخل هذه القوائم، وقد تم تسجيل الملك مينا في تلك القوائم علي أنه أول ملك يحكم مصر في عصر الأسرة الأولى عام ٣٢٠٠ قبل الميلاد، وقد أظهرت لوحة أبيدوس أيضاً تخليدا لذكري توحيد القطرين بواسطة الملك نعرمر والذي لم يرد ذكره في أي من القوائم التي عثر عليها!
    • وبسبب ذلك الأمر اعتقد العلماء أن الملك مينا هو نفسه نارمر الفرعون، ولكن أتت دراسات حديثة لتبطل هذا الاعتقاد، وأفادت بأن الملك مينا هو ملك أتي بعد نارمر الفرعون، وما قام به نارمر هو تحقيق العديد من الانتصارات في الوجه البحري وكذلك القيام بحكم الوجهين القبلي والبحري ( دون التوحيد بينهما) وقام بارتداء تاج لكل وجه منهما علي حدة ولم يتم الجمع بين التاجين في عهده، كذلك ظلت المصالح الإدارية والحكومية للوجهين البحري والقبلي في عهد نارمر الفرعون منفصلتين.

    اكتشاف لوحة نارمر

    في عام ١٩٨٨م تم اكتشاف لوحة نارمر علي يد " جيمز إدوارد" ويظهر علي تلك اللوحة نارمر مع شعار مصر العليا ومصر السفلي معا ( وهو الأمر الذي جعل العلماء يعتقدون في بادئ الأمر أنه هو الملك مينا)  وفي عام ١٩٩٣م اكتشف "غونتر دراير" علامة سنة نارمر الفرعون في أبيدوس، والتي توضح نفس الحدث الموجود علي لوحة نارمر بوضوح.

    عهد نارمر الفرعون وحال مصر خلاله

    • إبان عهد الملك نارمر نشط وجود مصر الاقتصادي في جنوب كنعان، كما تم اكتشاف شقف من الفخار في أكثر من موقع والتي منها ما كان يتم صنعه في مصر ثم يتم تصديره إلي كنعان، ومنها ما كان ما تم صناعته وفقا للطراز المصري ولكن بخامات لم تكن موجودة في مصر في ذلك الوقت، وهذا الأمر جعل العلماء يستنتجون أن كنعان في ذلك الوقت كانت حينها شبه مستعمرة من قبل المصريين وأن الأمر لم يكن مجرد تبادل تجاري.
    • وفي عام ١٩٩٤م تم اكتشاف شقف من السيراميك بجنوب إسرائيل من قبل بعثة حفريات " بناحال طيلاه" ومنقوش علي ذلك الشقف علامة سيريخ تعود إلى نارمر الفرعون، وتم العثور كذلك علي شقف موجود فوق منصة دائرية كبيرة، مما يرجح أنه يمكن أن يكون قد أنشأ صومعة للتخزين ناحية "حيفا" ويرجع تاريخها إلي عام ٣٠٠٠ قبل الميلاد، وبعد مرور مائتي عام من النشاط التجاري المصري في كنعان والذي نشط كثيرا في عهد نارمر الفرعون، بدأ بعد ذلك هذا النشاط تنخفض حدته سريعا بعد ذلك.
    طالع المزيد :. حكاية محمود فيل ابرهة الحبشي

    ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    أسباب فقدان الشهية وكيفية علاجها

    أغرب الأماكن على سطح الأرض

    كيفية التخلص من الطاقة السلبية واستبدالها بالطاقة إيجابية