حكاية حرب البسوس التي استمرت 40 سنة

محتويات الموضوع :


    حرب البسوس هي واحدة من الحروب التي قامت أيام الجاهلية قبل مجيء الإسلام والتي استمر قيامها أربعين سنة قتل فيها الكثير من الأشخاص من الطرفين، وتعد حرب البسوس نتيجة لقوانين الملوك الصارمة والجائرة والتي تمنع غيرها من ورود الماء في بلادها حتي ولو كانت ناقة! كذلك عبرت حرب البسوس عن التعصب الشديد الذي كانت فيه القبائل قديما والذي كان يقودها لإراقة الدماء علي أتفه الأسباب، ومن خلال موقع الفهرس نقص عليكم اليوم حكاية حرب البسوس التي استغرقت أربعين سنة والأسباب التي أدت لقيام هذه الحرب وأطراف الحرب، وماذا كانت نتيجة حرب البسوس في النهاية؟

    حكاية حرب البسوس

    حرب البسوس هي إحدى الحروب القديمة التي وقعت لسبب صغير كان بداية الشرارة لحرب قتل فيها العديد من الأشخاص، واستمرت حرب البسوس لمدة أربعين سنة تقريباً، وبحسب ما روته كتب التاريخ فإن حرب البسوس كانت قبل مجيء الإسلام (أي في عصر الجاهلية) في عام 496م ويقال أنها بدأت عام 464م،‍ واستمرت حتي عام 534م، وقامت حرب البسوس بالتحديد بين عامي الفيل والبعثة في العصر العدناني.

    أسباب قيام حرب البسوس

    • كان هناك ملك من قبيلة تغلب اسمه "كليب بن ربيعة" وكان يطلق عليه "ملك السراة" وكانت عملية وضع القوانين والأنظمة هي شغله الشاغل؛ حيث منع الأعيان الموجودين في منطقته من السقاية، ومنع عملية الصيد في السراة، كما منع الرعاة من الاقتراب من المياه وورودها، ومنع وجود المراعي في ريف قريش (وهي كانت موجودة في منطقة بجنوب مكة) إلا بعد دفع أصحابها للأجرة مقابل إقامة مراعيهم هناك.
    • وقابل تعنت الملك كليب في قوانينه الجائرة رفضا من بني عبد مناة وبني تيم، والذين رأوا أن لهم الحق في إقامة المراعي في ريف قريش لكونها تعتبر ضمن أملاكهم.
    • وفي أحد الأيام قامت امرأة تدعي "سعاد التيمية" وتلقب ب "البسوس" وهي زوجة " عمرو بن مالك الدؤلي" والذي كان يملك مزرعة في السراة ويشكو من قوانين الملك كليب الجائرة، وكانت تلك المرأة في زيارة لابن أختها والذي يدعي " جساس بن مرة" وكانت معها ناقة ذهبت إلي بئر تابعة لقبيلة تغلب لتشرب المياه منها، فعلم كليب بأن تلك الناقة قد شربت من بئر قبيلته دون إذنه فقتل الناقة.
    • علمت البسوس بما حدث لناقتها فطلبت من الجساس أن يثأر لناقتها ويعيد لقبيلة بكر مكانتها وكذلك التخلص من من ظلم كليب، وبالفعل ركب الجساس فرسه وتبعه عمرو بن الحارث ودخلا علي كليب، وقتلا كليب، وكانت تلك هي بداية حرب البسوس التي استمرت بعد ذلك أربعين سنة.
    شاهد أيضا :. كيف تكون حياة البرزخ للمؤمن والعاصي وغيره
    أنواع وأعراض الوسواس القهري وكيفية علاجه

    أطراف حرب البسوس

    كان أطراف حرب البسوس هم قبيلة تغلب وقبيلة بكر:
    • قبيلة تغلب: كان يمثلها الملك كليب بن ربيعة وأخيه الزير سالم ويطلق عليه "المهلهل"
    • قبيلة بكر: وكان يمثلها الجساس بن مرة وأخيه همام، وخالته سعاد التيمية (البسوس) وأختها "الجليلة" وزوجة كليب بن ربيعة.

    مراحل حرب البسوس

    • مرت حرب البسوس بالعديد من المراحل والتي كان لكل منها اسم يشير إلي أحداث حرب البسوس في كل يوم يلتقي فيه طرفي الحرب، وذلك مثل يوم "النهي" الذي انتصرت فيه قبيلة تغلب وقتلت العديد من أبناء قبيلة شيبان الذين شاركوا في الحرب ضدها مع قبيلة بكر.
    • كذلك كان يوم "زبيد" وقد تكافأ فيه الطرفان، ويوم "الذنائب" والذي قتل فيه عمرو بن ساعده علي يد شيبان، واستمرت قبيلة "تغلب" في انتصاراتها في العديد من أيام حرب البسوس مثل أيام: عويرضات، وواردات، وأنيق، وضرية، والقصيبات، وجميعها أسماء لمراحل وأيام حرب البسوس، وهي أيام سجلت فيها حرب البسوس انتصارات علي قبيلة بكر وشيبان، ولكن في يوم الثنية أو "تحلاق اللمم" انهزمت قبيلة تغلب.

    نهاية حرب البسوس

    • عندما انهزمت قبيلة تغلب في يوم "تحلاق اللمم" فر "المهلهل" من قومه، وعندما وصل إلي بني "جنب" خطبوا إليه ابنته واسمها "عبيدة" فرفض المهلهل ولكنهم أرغموه على الموافقة وقدموا له جلود من أدم كصداق لابنته.
    • وانتهت حرب البسوس بفوز قبيلة تغلب في النهاية على قبيلة بكر، حيث قام المهلهل بقتل الجساس بن مرة، وكان في مقتله عودة لكرامة قبيلة تغلب بين القبائل الأخرى، وانتهت بعدها حرب البسوس بعد أن خسرت كلتا القبيلتين خسائر بشرية كبيرة.
    شاهد المزيد :. أشهر ملوك الفراعنة في التاريخ المصري القديم وأهم أعمالهم

    ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    أسباب فقدان الشهية وكيفية علاجها

    أغرب الأماكن على سطح الأرض

    كيفية التخلص من الطاقة السلبية واستبدالها بالطاقة إيجابية