حكاية جبل الرحمة وفضله العظيم

محتويات الموضوع :


    حكاية جبل الرحمة واحد من الجبال الموجودة بمكة المكرمة، مكة معروف عنها الطبيعية الجبلية والتي تجعل الجبال تحدها من أكثر من اتجاه، تلك الجبال عُرفت على مدار التاريخ بعدة مسميات نتيجة ما ارتبط بها من مواقف وأحداث، فأصبح لكل جبل منهم أسمًا ملازمًا له إلى وقتنا هذا، مثل جبل النور والمعروف أنه مهد رسالة الإسلام، يوجد أيضًا جبل أبي لهب، يوجد جبل ثور والذي احتمى واختبئ فيه رسول الله وصاحبه أبي بكر خلال الهجرة إلى يثرب، يوجد جبل أبي قبيس وغيرها من أنواع جبال أخرى من بينهم جبل الرحمة الذي سيسرده موقع الفهرس بالمقال.

    ما هي حكاية جبل الرحمة

    • هو واحد من أشهر الجبال بمكة المكرمة، من حيث الناحية التاريخية والدينية، فهو من أشهر وأبرز المعالم لجبل عرفات، فجبل عرفات هو الموقف للحجاج باليوم التاسع من شهر ذي الحجة.
    • البعض يظن أن جبل عرفات هو نفسه جبل الرحمة، ولكنه اعتقاد خاطئ لأن جبل الرحمة عبارة عن جزء من أجزاء جبل عرفات، فهو عبارة عن مجموعة من أكمة ذات حجم صغير مستوية السطح، وذات مساحات واسعة مكونة من مجموعة من الحجارة الصلد والتي تتمتع باللون الأسود ذا الحجم الكبير.
    • وعن موقعه من جبل عرفات فهو يقع إلى الناحية الشرقية حيث يبلغ طوله 300 متر، ويصل محيطه 640 متر، أما عن قاعدة الجبل فترتفع عن الأرض المحيطة به بمقدار 65 متر، وأما على القمة فيوجد شاخص يصل ارتفاعه إلى 7 أمتار، والعديد من الأسماء مثل جبل التوبة، وأيضًا جبل الدعاء، جبل القرين.
    شاهد أيضا :. كيفية تثبيت الوزن بعد الوصول للوزن المثالي
    التفاؤل والأمل على طريقة إبراهيم الفقي

    ما هي المكانة الدينية لجبل الرحمة وفضله العظيم

    • من ضمن حكاية جبل الرحمة مكانته الدينية، فهو يحتل بالمكانة الدينية المرتبة الثانية بعد مسجد نمرة الموجود بجبل عرفات، وعن أهميته تلك جاءت بعد صعود رسول الله "صلى الله عليه وسلم" إليه وبلغ قمته بحجة الوداع لإلقاء خطبة الوداع يوم حجته عليه أفضل الصلاة والسلام بصعيد عرفات.
    • فشهدت تلك الخطبة الكثير من الأمور الدينية والدنيوية التي شرحهم لهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ووصى المسلمين بها، ومن ثم ودعهم ومن بعدها نزل قول الله سبحانه وتعالى فقال " الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا"، حيث كانت إنذارًا باقتراب وفاة النبي صلى الله عليه وسلم.

    حقيقة تسمية جبل عرفات بجبل الرحمة

    • وانتهاءً لما قمنا بسرده فيما يخص حكاية جبل الرحمة بأن البعض يقوم بإطلاق هذا الاسم على جبل عرفات، فقد قال بعض علماء السنة ومن بينهم "الشيخ ابن عثيمين" رحمة الله عليه، أن تلك التسمية ليس لها أصل في السنة، وقد برر ما يقول بما ينزل على الناس من رحمة من رب العالمين في هذا الموقف خلال أداء مناسك الحج.
    • وقد قال أن الأصل عدم البوح بهذا المسمى والاكتفاء بتسمية جبل عرفات بمسماه المعروف، أما عن الأكمة الصغيرة فيكتفي تسميتها بالجبل الذي وقف عليه رسول الله "صلى الله عليه وسلم" من أجل إلقاء خطبة الوداع على الناس.
    فقد ذكرنا التفاصيل الكاملة التي تخص حكاية جبل الرحمة وعن ما يقوم به الحجاج من صعود هذا الجبل خلال الوقوف بعرفات فهو أمر غير مستحب على خلاف ما يظنه البعض، فهي من الأخطاء والمواقف دائمة التكرار بالحج، فالبعض يظن أنه سيكون أقرب إلى الله وأن الدعاء يستجاب أفضل من كونه بالأسفل، ولكن وفقًا لما ذُكر من أهل السنة فهي أمور غير مستحبة على الإطلاق.

    ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    أسباب فقدان الشهية وكيفية علاجها

    أغرب الأماكن على سطح الأرض

    كيفية التخلص من الطاقة السلبية واستبدالها بالطاقة إيجابية