من هم العشرة المبشرين بالجنة ولماذا بشروا بالجنة؟

محتويات الموضوع :


    لصحابة رسول الله صلي الله عليه وسلم العديد من المواقف المشرفة في رفع راية الإسلام وإعلاءها، فهم رجال قد صدقوا النبي وآمنوا بالله وآزروا النبي في شدته، حتي انتشر الإسلام في مكة والمدينة والعديد من البلدان من حولهما وكان من هؤلاء الرجال من هم بمنزلة الأخ للنبي صلى الله عليه وسلم، ومن هو بمنزلة الصديق الحميم، ومن هؤلاء الرجال من بشرهم النبي صلى الله عليه وسلم بالجنة قبل موته وهم عشرة رجال من أفضل الصحابة رضوان الله عليهم جميعاً، ومن خلال موقع الفهرس نتعرف اليوم علي العشرة المبشرين بالجنة، ولماذا كان كل واحد من هؤلاء من العشرة المبشرين بالجنة؟

    العشرة المبشرين بالجنة

    • أبو بكر الصديق.
    • عمر بن الخطاب.
    • عثمان بن عفان.
    • علي بن أبي طالب.
    • الزبير بن العوام.
    • سعد بن أبي وقاص.
    • طلحة بن عبيد الله.
    • سعيد بن زيد.
    • عبد الرحمن بن عوف.
    • أبو عبيدة بن الجراح.
    وهناك حديث صحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم عن العشرة المبشرين بالجنة وهو في  (مسند أحمد) وكذلك في (سنن الترمذي)
    فعن عبد الرحمن بن عوف عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ما معناه: " أبو بكر في الجنة، وعمر في الجنة، وعثمان في الجنة، وعلي في الجنة، وطلحة في الجنة، والزبير في الجنة، وعبد الرحمن بن عوف في الجنة، وسعد بن أبي وقاص في الجنة، وسعيد بن زيد في الجنة، وأبو عبيدة بن الجراح في الجنة"  وإسناده صحيح.
    طريقة الرقية الشرعية لتحصين الأطفال

    صفات العشرة المبشرين بالجنة، ولماذا بشر كل منهم بالجنة؟

      كان لكل فرد من العشرة المبشرين بالجنة رضوان الله عليهم صفة وعملا تقرب به إلي الله سبحانه وتعالى فكان سببا في أن يبشره الرسول صلى الله عليه وسلم بالجنة قبل موته، وفيما يلي السبب وراء جعل كل واحد من هؤلاء من العشرة المبشرين بالجنة.

    أبو بكر الصديق

    هو أول رجل قد صدق النبي صلى الله عليه وسلم وآمن بالله سبحانه وتعالى، وقد وصف النبي مدي إيمان أبو بكر الصديق قائلاً: " لو وضع إيمان أبي بكر في كفة وإيمان البقية في كفة، لرجحت كفة أبي بكر الصديق" وذلك بسبب شدة إيمانه بالله وتصديقه لرسوله، ولذلك كان من العشرة المبشرين بالجنة.

    عمر بن الخطاب

    عمر بن الخطاب هو أمير المؤمنين وكذلك ثاني الخلفاء الراشدين، وقد قال عنه النبي عليه الصلاة والسلام أنه أشد الناس في دين الله تعالى ولا يخاف في الله لومة لائم، وعلى الرغم من شدة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقوته، إلا أنه كان شديد الخوف والورع من الله سبحانه وتعالى، كذلك كان عمر بن الخطاب معروفا بزهده ودفاعه الشديد عن الإسلام، ولذلك بشره الرسول عليه الصلاة والسلام بالجنة.

    عثمان بن عفان

    كان يلقب بذي النورين، وهو ثالث الخلفاء الراشدين، وكان معروفا عنه شدة حبه للإنفاق في سبيل الله، وقد قام بتجهيز جيش العسرة من ماله، كذلك قام بجمع القرآن كله في مصحف واحد، فاستحق أن يكون من العشرة المبشرين بالجنة، وقد قال عنه النبي عليه الصلاة والسلام ما معناه أن: " لكل نبي رفيق، ورفيقي في الجنة عثمان"
    فضل وفوائد وأجر قراءة القران الكريم بانتظام واستمرار

    علي بن أبي طالب

    على بن أبي طالب هو أول الصبية الذين آمنوا برسول الله ودخلوا في الدين الإسلامي وقد كان علي بن أبي  طالب متزوجا من فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم، كما كان رابع الخلفاء الراشدين، وكان رمزا للشجاعة؛ فقد بات في فراش النبي في الليلة التي كانت تتربص قريش بالنبي لقتله، وقد كان علي رضي الله عنه شديد الحياء، كما قد رافق النبي في جميع الغزوات، كما قد قال عنه النبي أنه أقضي الناس في دين الله سبحانه أي أنه خير قاض في الإسلام، وقد أخبره النبي عما إذا كان يريد أن يكون له بمنزلة هارون لموسى عليه السلام أي بمنزلة الأخ، وقال له أنت مني وأنا منك، ولذلك كان على رضي الله عنه من العشرة المبشرين بالجنة.

    الزبير بن العوام

    كان الزبير بن العوام من أصحاب الشوري عند رسول الله، وكانت أمه صفية بنت عبد المطلب عمة النبي صلى الله عليه وسلم، وقد قال النبي عليه وسلم عن الزبير: " أنه لكل نبي حواري، وحواري الزبير"  ومعني حواري هو الصاحب والمؤيد والناصر لصاحبه، فالزبير كان للنبي بمنزلة الحواري له، ولذلك أصبح من العشرة المبشرين بالجنة.

    سعيد بن زيد

    وقد كان سعيد بن زيد رضي الله عنه من أقرب صحابة الرسول إليه وقد شارك مع الرسول في أغلب الغزوات.

    سعد بن أبي وقاص

    دخل سعد بن أبي وقاص في الإسلام وهو في السابعة عشر من عمره، وكان يعرف بتقواه وشدة خوفه وبكاءه لله سبحانه وتعالى.

    طلحة بن عبيد الله

    كان طلحة بن عبيد الله من صحابة النبي صلى الله عليه وسلم المقربين، وقد كان متزوجا من أم كلثوم بنت أبي بكر رضي الله عنه، وقد شارك في جميع الغزوات مع رسول الله، وقد وصفه النبي يوم غزوة ذي العشيرة بأن طلحة هو الخير، وطلحة الفياض، وفي غزوة خيبر وصفه بأنه طلحة الجود.

    عبد الرحمن بن عوف

    وهو أحد أصحاب الشوري للنبي صلى الله عليه وسلم، وكان عبد الرحمن بن عوف مستجاب الدعوة، كما شارك في العديد من الغزوات ورفع راية الإسلام.

    أبو عبيدة بن الجراح

    كان أبو عبيدة بن الجراح مشهورا بصفتي التواضع والحلم، وهو فاتح الديار الشامية، كما أنه قد قتل والده المشرك بغزوة بدر.
    قد يهمك أيضا :. ما هي السعادة وكيفية الوصول إليها

    ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    أسباب فقدان الشهية وكيفية علاجها

    أغرب الأماكن على سطح الأرض

    كيفية التخلص من الطاقة السلبية واستبدالها بالطاقة إيجابية