حكم العقيقة في الإسلام وشروطها وكيفية توزيعها

محتويات الموضوع :


     تعتبر العقيقة من السنن اللطيفة في الإسلام والتي يتم فعلها عندما يرزق الإنسان بمولود ذكر أو أنثى، فيقوم بذبح الشاة وإعطاء الفقراء وأهل بيته منها أو يقوم بعمل وليمة بها يطعم منها ما يشاء من الأهل والجيران والأصدقاء وفيما يلي نتعرف علي أحكام العقيقة وشروطها وكيفية توزيعها من خلال موقع الفهرس.


    العقيقة في الإسلام

    العقيقة هي ذبيحة يتم ذبحها عن الطفل المولود حديثاً سواء أكان ذكرا أو أنثى في اليوم السابع من ولادته شكراً لله سبحانه علي عطيته للوالدين حيث يتم ذبح شاة واحدة عن الأنثى واثنين عن الذكر وقد كانت العقيقة معروفة منذ أيام الجاهلية كذلك يطلق لفظ العقيقة علي شعر رأس الطفل عند ولادته.

    طالع ايضا :. اعرف الأشهر الهجرية بالترتيب ومعانيها

    كيف تزيد من طولك بطريقة طبيعية

    أسباب احمرار العين وطرق العلاج وطرق الوقاية

    حكم العقيقة في الإسلام

    يختلف الفقهاء في حكم العقيقة حيث تصنف آرائهم في حكم العقيقة إلي خمسة آراء، وهي:-

    • أجمع جمهور علماء الصحابة والتابعين علي أن العقيقة سنة مؤكدة كما وافقهم في هذا الرأي فقهاء المالكية والشافعية والمشهور عند فقهاء الحنابلة.
    • كما أجمع فقهاء الظاهرية علي وجوب العقيقة وكذلك وافق الحسن البصري هذا الرأي.
    • بينما رأى فقهاء الحنفية أن العقيقة عبارة عن منسوخ بالأضحية ومكروه فعلها ومن فقهاء الحنفية من يري أنها تطوع ويمكن فعلها أو تركها دون إثم وهناك رأى ثالث عند فقهاء الحنفية و الذي يقر بإباحة العقيقة.
    • ويري الليث بن سعد أن العقيقة واجب أدائها في الأيام السبعة بعد الولادة وإن لم يتم أداءها في تلك الفترة فلا تجب.
    • وهناك من يري أن العقيقة لا تذبح إلا عن المولود الذكر فقط.

    شروط العقيقة

    يتفق جمهور العلماء على أن شروط العقيقة تطابق شروط الأضحية من حيث عدم وجود عيوب في الأضحية، وأن تكون من الأنعام وكذلك عمر الأضحية ويعدد الإمام مالك هذه الشروط قائلا" أنها بنفس منزلة النسك والأضحية ولا يجوز أن تكون عوراء أو عجفاء أو مكسورة أو مريضة" ولعل شروط العقيقة تتضح أكثر في النقاط الآتية:-

    • لابد من خلو العقيقة من أي عيوب وذلك بإجماع من جمهور الفقهاء والعلماء، ومن بين العيوب التي يشترط خلو العقيقة منها، ألا تكون عوراء أو عجفاء أو مكسور قرنها أو مريضة.
    • يجب أن تكون العقيقة من الأنعام مثل الإبل، والمعز، والبقر، والضأن، ولا يجب العق بالطيور مثل الدجاج والحيوانات الأخرى مثل الأرانب، والعصافير، وقد أجمع علي ذلك جمهور المحدثين والعلماء والفقهاء.
    • توافر الأسنان المطلوب تواجدها  في العقيقة شأنها في ذلك شأن الأضحية تماماً، ولا يجوز أن تكون العقيقة من الغنم في حال لم تتم الشاة عاما كاملا من عمرها، وإذا كانت العقيقة من البقر فيجب أن تتم عامين من عمرها، وكذلك الإبل يجب أن تتم خمسة سنوات من العمر، وكل ذلك باتفاق جمهور العلماء.

    توزيع العقيقة

    • من الجائز في الإسلام أن يتم تقسيم العقيقة لثلاثة أقسام متساوية، بحيث يتم التصدق بجزء، وإطعام الأهل من الجزء الثاني، وترك الجزء الثالث لأهل البيت.
    • كما أنه من الجائز أيضاً أن يتم طهي العقيقة كاملاً وعمل وليمة عليها.
    • ومن الجائز أيضاً توزيع العقيقة كلها.

    أهمية العقيقة وفوائدها

    • تعتبر العقيقة من الطاعات الفعلية التي يقوم بها العبد شكرا لله سبحانه وتعالى وحمدا له علي نعمته بالولد سواء أكان ذكرا أو أنثي.
    • في العقيقة إحياء لسنة النبي صلى الله عليه وسلم.
    • تعتبر العقيقة من أسباب البركة والخير والرزق للمولود الذي تذبح عنه.
    • تخلص العقيقة نفس الإنسان من الشح والبخل، شأنها في ذلك شأن الأضحية.
    طالع المزيد :. أولاد سيدنا آدم عليه السلام

    ما الفرق بين الغيبة والنميمة والإفك والبهتان والفضفضة؟

    مناسك الحج بالترتيب مع الشرح بالتفصيل والصور

    ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    أسباب فقدان الشهية وكيفية علاجها

    أغرب الأماكن على سطح الأرض

    كيفية التخلص من الطاقة السلبية واستبدالها بالطاقة إيجابية